الاثنين، 24 ديسمبر 2012

اللعب الممنوع 10

قالت سيلفيا وهي تحتضن سارة : حمدا لله لم يصيبك مكروه  .
ونظرت الى الشاب وقالت : شكرا لك ايها الشاب لولاك لنجح ذلك الشخص في اختطاف سارة .
وقالت سارة : اشكرك شديد الشكر على نبلك وشجاعتك .
ابتسم الشاب وداعب شعره الغزير وقال: انا لم اقوم سوى بالواجب .


عاد سعد وانطونيو وماريو وقال سعد بغضب : لقد هرب الوغد ، اعتقد ان المنظمة تعرف بوجودنا هنا . ونظر سعد الى الشاب الذي يبدو عليه الثقة بالنفس  ، وقال : شكرا لك ..لقد قمت بعمل بطولي .
داعب الشاب الغريب مؤخرة رأسه وقال : الامر بسيط . اي شخص كان في مكاني لقام بنفس العمل .
فقال انطونيو وهو يتأمل الشاب : اعتقد انك يباني او كوري الاصل .
فقال الشاب ضاحكا : اجل فانا من اصل كوري ، لكن ولدت هنا واسمي دجيو .
فقال ماريو : تشرفنا بمعرفتك دجيو .
فقالت سيلفيا : هيا ندخل الى داخل المطعم ، فأنت في ضيافة الان .
فقال دجيو : حسنا .واشكركم على الدعوة

جلس الجميع وكل يأكل في طبقه . اما سيلفيا فكانت تفكر في امر ذلك الرجل الذي حاول اختطاف سارة ..وتعجبت كيف عرفت المنظمة بوجودهم ، ونظرت الى الموجودين بالمكان ، لعل المنظمة ارسلت من يراقبهم ..قاطع تفكرها صوت ماريو يسأل دجيو قائلا : هل تقيم هنا لوحدك ام مع عائلتك؟
قال دجيو مجيبا وهو يرتشف كأسا من المشروب الغازي : في الحقيقة انا اقيم لوحدي والمنزل يقع بالقرب من هنا .
فقالت سارة : اعتقد ان عائلتك رجعت لموطنها .
سكت دجيو برهة والحزن بادي على محياه وقال : كلهم ماتو ، لقد قتلوا وانا في السن السابعة .
تأسف الجميع لما وقع لعائلته وقال سعد : وهل تعلم من قتلهم وسبب ذلك ؟
اجاب دجيو وفي عينيه بريق غريب : لا ادري ..لقد كنت انذاك في المدرسة وعندما عدت وجدت الكل مقتولا ..التحقيقات البوليسية لم تتوصل لشيء وقفل الملف والفاعل مجهول .حتى اخي الصغير لم يرحموه .
فقالت سيلفيا: وماذا كان يعملان ابوايك ؟
قال دجيو : كان ابي عالما وطبيبا يعمل في المختبرات العلمية . وامي كانت معلمة
سكت الجميع للحظة وقال دجيو : ماذا عن ذلك الشخص الذي حاول اختطافك ياسراة من يكون ؟
نظرت سازه الى المجموعة وكأنها تستأدنهم في الجواب ، خوفا من قول الحقائق امام شخص للتو تعرفوا اليه ، وقالت سليفيا : حسنا دجيو ..من خلال ماحكيته لنا عن ماوقع لوالديك ، اعتقد ان هناك منظمة استهدفت والديك وقتلتهم ، خوفا من ان يكشف امرا .
وقال دجيو: وماعلاقة هذا بسؤالي ؟!
قالت سيلفيا : لان ذلك الشخص الذي اراد اختطاف سارة ، ارسلته المنظمة ..لاننا اردنا كشف خططهم .
وروت سيلفيا قصتهم مع تلك المنظمة وخططهم لفضحهم .
ققال دجيو منبهرا : الامر يبدو مثيرا ، لاأخفي عليك ان اشك ان هناك منظمة قامت بإغتيال عائلتي .
فقالت سارة وهي تتأمل بريق عيني دجيو : يبدو الامر غريبا ان نصادف شخصا تعرضت عائلته للتصفية من قبل مجهولين ..وكأن القدر ارادك ان تجتمع بنا.
فقالت سيلفيا : بل هو كذلك ، وانا اقترح عليك ان تنضم الينا وتشاركنا في فضح تلك القوى المجهولة .ان وافقت بطبيعه الحال.
فقال دجيو بعد ان فكر لتواني : يسعدني الانضمام اليكم ، لاني اريد معرفة اسرا تلك المنظمة وهل لها علاقة بما وقع لعائلتي .

فقال ماريو وهو يتأوه : اه انني متعب واريد قسطا من الراحة ، هيا نعود الى السيارة .لنرتح قليلا .
فقال دجيو : لا داعي لذلك ، سترتحون في منزلي ، والمنزل ليس بعيدا من هنا .
فقال سعد : نشكرك دجيو ، لكن لادعي سوف نعود لسايرتنا قد احضرنا معنا خيمات .
فقال دجيو: لا مشكل هناك المنزل منزلكم ولا تنسو اني اصبحت فرد من مجموعتكم ، هيا لنضر السيارة الى هنا ونتجه الى المنزل .وهكذا احضرت المجموغه السيارة واصطحبهم دجيو الى منزله .واستضافهم هناك
.
----------------------------------------------------
تلقى كابالو الاتصال من احد افراد عصابته واخبره بفشل خطة اختطاف احد عناصر المجموعة .لم يغضب كابالو ، لكنه ابتسم ابتسامة ماكرة وقال : الحظ حالفكم هذه المرة ، لكن المرة القادمة لن تنجحوا في النجاة .
خرج من غرفته ودخل مكتبه الخاص ، فتح حاسوبه وبدأ يطالع بعض ملفاته السرية ، وارسل احداها الى رئيسه عبر العنوان الالكتروني ، بعد برهة تلقى اتصال من  هاتفه الخلوي . كان المتصل رئيسه  الذي قال : السيد طونسون يشكرك على معلوماتك القيمة . ويؤكد ان المشروع لم يبقى له الا القليل لتنفيذه ، سمعنا بانك تعاني متاعب .
ابتسم كابالو وقال : اجل انه مجموغه من شبان صغار  تأثرو بافلام هوليود .سوف اقضي عليهم بسهولة .
ـ حسنا . فنحن في بداية عملنا .وسنصنع تاريخا جديدا في حياة البشر .
انتهت المكالمة  وامسك كابالو بجهاز التحكم الخاصة بالتلفاز وقال : قريبا سوف يتغير كل شيء .وضحك ضحكات غريبة.

-----------------------------------------------------
حجز مورينو غرفة في احدى الفنادق الفخمة وهناك تلقى مكالمة هاتفية وقال وسارير وجهه تبدو عليها البهجة : اهلا بالسيد رودريغو ، يشرفني سماع صوتك سيدي .
ـ شكرا مورينو ، اعتقد انك تعلم سبب اتصالي .
ـ نعم اعلم ذلك
ـ اعتقد انك فكرت في العرض الذي اقترحته عليك .وانت تعلم انك ستجني اراباحا لا تصدق ان وافقت .
ـ اعلم هذا جيدا سيدي ، ولقد فكرت في الامر جيدا ، ونا مستعد لنتفيذ جميع ماتٱمرني به..واعلمك ان موجود حاليا بمدينة بندقية  ، حيث يقيم كابالو . ولقد زرت مقر سكناه ..وقريبا  سوف انفذ الخطة المرسومة .
ـ حسنا حظا موفقا ولا تنسى ان يبقى الامر سرا بيننا . وتأكد ان نجحت في مهمتك ستلقى اجمل هدية في حياتك .
ـ اعتبر المهمة قد تمت منذ هذه اللحطات سيدي .
ابتسم مورينو وامسك بسيجارته يدخنها وقال : حسنا كابالو قل الوداع لأحلامك وطموحاتك ، لتبدأ احلامي انا . واتخلص من تفاهتاك واهاناتك الوقحة .قريبا سأحقق ثروة والمجد والسلطة . لكن نعم وجدت فكرة خبيثة سوف تقضي على هؤلاء الشبان وكابالو في نفس الوقت .
اعلان 1
اعلان 2

0 التعليقات :

عربي باي

الاثنين، 24 ديسمبر 2012

اللعب الممنوع 10

قالت سيلفيا وهي تحتضن سارة : حمدا لله لم يصيبك مكروه  .
ونظرت الى الشاب وقالت : شكرا لك ايها الشاب لولاك لنجح ذلك الشخص في اختطاف سارة .
وقالت سارة : اشكرك شديد الشكر على نبلك وشجاعتك .
ابتسم الشاب وداعب شعره الغزير وقال: انا لم اقوم سوى بالواجب .


عاد سعد وانطونيو وماريو وقال سعد بغضب : لقد هرب الوغد ، اعتقد ان المنظمة تعرف بوجودنا هنا . ونظر سعد الى الشاب الذي يبدو عليه الثقة بالنفس  ، وقال : شكرا لك ..لقد قمت بعمل بطولي .
داعب الشاب الغريب مؤخرة رأسه وقال : الامر بسيط . اي شخص كان في مكاني لقام بنفس العمل .
فقال انطونيو وهو يتأمل الشاب : اعتقد انك يباني او كوري الاصل .
فقال الشاب ضاحكا : اجل فانا من اصل كوري ، لكن ولدت هنا واسمي دجيو .
فقال ماريو : تشرفنا بمعرفتك دجيو .
فقالت سيلفيا : هيا ندخل الى داخل المطعم ، فأنت في ضيافة الان .
فقال دجيو : حسنا .واشكركم على الدعوة

جلس الجميع وكل يأكل في طبقه . اما سيلفيا فكانت تفكر في امر ذلك الرجل الذي حاول اختطاف سارة ..وتعجبت كيف عرفت المنظمة بوجودهم ، ونظرت الى الموجودين بالمكان ، لعل المنظمة ارسلت من يراقبهم ..قاطع تفكرها صوت ماريو يسأل دجيو قائلا : هل تقيم هنا لوحدك ام مع عائلتك؟
قال دجيو مجيبا وهو يرتشف كأسا من المشروب الغازي : في الحقيقة انا اقيم لوحدي والمنزل يقع بالقرب من هنا .
فقالت سارة : اعتقد ان عائلتك رجعت لموطنها .
سكت دجيو برهة والحزن بادي على محياه وقال : كلهم ماتو ، لقد قتلوا وانا في السن السابعة .
تأسف الجميع لما وقع لعائلته وقال سعد : وهل تعلم من قتلهم وسبب ذلك ؟
اجاب دجيو وفي عينيه بريق غريب : لا ادري ..لقد كنت انذاك في المدرسة وعندما عدت وجدت الكل مقتولا ..التحقيقات البوليسية لم تتوصل لشيء وقفل الملف والفاعل مجهول .حتى اخي الصغير لم يرحموه .
فقالت سيلفيا: وماذا كان يعملان ابوايك ؟
قال دجيو : كان ابي عالما وطبيبا يعمل في المختبرات العلمية . وامي كانت معلمة
سكت الجميع للحظة وقال دجيو : ماذا عن ذلك الشخص الذي حاول اختطافك ياسراة من يكون ؟
نظرت سازه الى المجموعة وكأنها تستأدنهم في الجواب ، خوفا من قول الحقائق امام شخص للتو تعرفوا اليه ، وقالت سليفيا : حسنا دجيو ..من خلال ماحكيته لنا عن ماوقع لوالديك ، اعتقد ان هناك منظمة استهدفت والديك وقتلتهم ، خوفا من ان يكشف امرا .
وقال دجيو: وماعلاقة هذا بسؤالي ؟!
قالت سيلفيا : لان ذلك الشخص الذي اراد اختطاف سارة ، ارسلته المنظمة ..لاننا اردنا كشف خططهم .
وروت سيلفيا قصتهم مع تلك المنظمة وخططهم لفضحهم .
ققال دجيو منبهرا : الامر يبدو مثيرا ، لاأخفي عليك ان اشك ان هناك منظمة قامت بإغتيال عائلتي .
فقالت سارة وهي تتأمل بريق عيني دجيو : يبدو الامر غريبا ان نصادف شخصا تعرضت عائلته للتصفية من قبل مجهولين ..وكأن القدر ارادك ان تجتمع بنا.
فقالت سيلفيا : بل هو كذلك ، وانا اقترح عليك ان تنضم الينا وتشاركنا في فضح تلك القوى المجهولة .ان وافقت بطبيعه الحال.
فقال دجيو بعد ان فكر لتواني : يسعدني الانضمام اليكم ، لاني اريد معرفة اسرا تلك المنظمة وهل لها علاقة بما وقع لعائلتي .

فقال ماريو وهو يتأوه : اه انني متعب واريد قسطا من الراحة ، هيا نعود الى السيارة .لنرتح قليلا .
فقال دجيو : لا داعي لذلك ، سترتحون في منزلي ، والمنزل ليس بعيدا من هنا .
فقال سعد : نشكرك دجيو ، لكن لادعي سوف نعود لسايرتنا قد احضرنا معنا خيمات .
فقال دجيو: لا مشكل هناك المنزل منزلكم ولا تنسو اني اصبحت فرد من مجموعتكم ، هيا لنضر السيارة الى هنا ونتجه الى المنزل .وهكذا احضرت المجموغه السيارة واصطحبهم دجيو الى منزله .واستضافهم هناك
.
----------------------------------------------------
تلقى كابالو الاتصال من احد افراد عصابته واخبره بفشل خطة اختطاف احد عناصر المجموعة .لم يغضب كابالو ، لكنه ابتسم ابتسامة ماكرة وقال : الحظ حالفكم هذه المرة ، لكن المرة القادمة لن تنجحوا في النجاة .
خرج من غرفته ودخل مكتبه الخاص ، فتح حاسوبه وبدأ يطالع بعض ملفاته السرية ، وارسل احداها الى رئيسه عبر العنوان الالكتروني ، بعد برهة تلقى اتصال من  هاتفه الخلوي . كان المتصل رئيسه  الذي قال : السيد طونسون يشكرك على معلوماتك القيمة . ويؤكد ان المشروع لم يبقى له الا القليل لتنفيذه ، سمعنا بانك تعاني متاعب .
ابتسم كابالو وقال : اجل انه مجموغه من شبان صغار  تأثرو بافلام هوليود .سوف اقضي عليهم بسهولة .
ـ حسنا . فنحن في بداية عملنا .وسنصنع تاريخا جديدا في حياة البشر .
انتهت المكالمة  وامسك كابالو بجهاز التحكم الخاصة بالتلفاز وقال : قريبا سوف يتغير كل شيء .وضحك ضحكات غريبة.

-----------------------------------------------------
حجز مورينو غرفة في احدى الفنادق الفخمة وهناك تلقى مكالمة هاتفية وقال وسارير وجهه تبدو عليها البهجة : اهلا بالسيد رودريغو ، يشرفني سماع صوتك سيدي .
ـ شكرا مورينو ، اعتقد انك تعلم سبب اتصالي .
ـ نعم اعلم ذلك
ـ اعتقد انك فكرت في العرض الذي اقترحته عليك .وانت تعلم انك ستجني اراباحا لا تصدق ان وافقت .
ـ اعلم هذا جيدا سيدي ، ولقد فكرت في الامر جيدا ، ونا مستعد لنتفيذ جميع ماتٱمرني به..واعلمك ان موجود حاليا بمدينة بندقية  ، حيث يقيم كابالو . ولقد زرت مقر سكناه ..وقريبا  سوف انفذ الخطة المرسومة .
ـ حسنا حظا موفقا ولا تنسى ان يبقى الامر سرا بيننا . وتأكد ان نجحت في مهمتك ستلقى اجمل هدية في حياتك .
ـ اعتبر المهمة قد تمت منذ هذه اللحطات سيدي .
ابتسم مورينو وامسك بسيجارته يدخنها وقال : حسنا كابالو قل الوداع لأحلامك وطموحاتك ، لتبدأ احلامي انا . واتخلص من تفاهتاك واهاناتك الوقحة .قريبا سأحقق ثروة والمجد والسلطة . لكن نعم وجدت فكرة خبيثة سوف تقضي على هؤلاء الشبان وكابالو في نفس الوقت .
إرسال تعليق