افكار

سوف يكتشف المسلمون ان اكبر مشكل يواجههم هي قلوبهم التي لم تعد تفقه ولم يدخل الايمان الحقيقي في داخلها ..وان اكبر خطر يواجههم هو جعل عقولهم لا تفكر وان كل خيبة ليست بسبب المؤمرات ولا الماسونية ولا الصهاينة ...فهذه لا تساوي شيئا امام قوة الايمان ..بل هي اشبه بخيط العنكبوت ...والمصيبة الثانية هو الفرقة وكل يدافع عن اراء شيخه ومذهبه وحزبه ونسوا القران وسنة نبيه ..وخصصوا اوقاتهم في محاربة العلم والعلماء الذين يبغون الخير لامتهم وركزوا عن بعض اخطاء ووتغافلوا ان الانسان ليس كاملا وان كلنا معرضون للخطأ النسيان ...واخرون منا يعيشون على هامش الحضارة معتبرين هذه الاخيرة رجس من عمل الشيطان واعتقدوا ان على الزمان ان يتوقف في فترة النبوة ...وهذا مستحيل وضد سنة الله في خلقه ..فالحياة تتطور وتتغير والعقليات كذلك ...وهكذا برز جيل لا يفهم حقيقة الحياة ولا العلم ولا الدين ...وعاشوا حائرين وخلطت الامور بالنسبة لهم ..وفضاعت الامة وقسمت ...

أما الصنف الاخير وهو الغالب ..فهو لا يهم من الحياة سوى الاكل والشرب وجمع الاموال ..ولا يهمه ما يحصل للامة ولا يهمه رقيها ..المهم ان يعيش هو ...
اذا ....المشكل ليس في الاسلام المشكل فمن يحمل صفة المسلمين ....
إرسال تعليق