الأحد، 17 مارس، 2013

من ياترى؟

في مديتني في شوارعها طفل
  بلا مأوى ..بلا عائلة
همس في اذني
من يسمع صرخاتي ؟
من يرق لحالي؟
نحن اطفال الشوارع
اصبحنا اعشاشا للاحزان
لم نعرف يوما افراحا
العيون تزدرينا
والاقدار تتقاذفنا
بين قساوة الحياة والناس
نحيى بلا أمل ولا عيد
اسناننا تصطك بالبرد
والشمس ترهق ابداننا
رحل الطفل وترك في قلبي غصة
اتسأل ماذنب أمثال ذلك الطفل؟!
فماأجمل ان نزرع بذرة امل في قلوبهم
ونفتح لهم باب الحياة
ونسقي اراوحهم الهشة  لتعطينا الثمار
ترى من سيأخد بايديهم!
ويمسح عنهم الاحزان
ويبني لهم المأوى
ويروي عطشهم
ويشبع بطونهم
من ياترى؟
إرسال تعليق