السبت، 20 أكتوبر، 2012

اللعب الممنوع 8

جلس مورينو  يدخن سيجارته بتوتر كبير ، وعيناه محمرتان ، فهو لم يعد يحس بالراحة والهناء منذ دخول هؤلاء الغرباء الى بيته ، فقد شعر باهانة كبيرة لم يستطيع نسيانها ، فكيف وهو المعروف بثرائه ودهائه وقوته ، يتعرض لمثل هذا الموقف المذل ، و من مجموعة من شبان لا خبرة لهم في عالم المنظمات والعصابات ، وكيف تلاعبت به فتاة واستغلت هوسه بالنساء ، وجعلت سمعته على مهب الريح .
اخد سيجارته وضغط عليها بيده حتى تفتت وقال: حسنا ايها الاوغاد ، لقد تعرضت لسخرية من طرف السيد كابالو ولن ادعكم تهنئون بصنيعكم هذا .


نادى حارسه الخاص وعلى الفور ظهر وباغته قائلا : جهز طيارتي الخاصة ، سوف نغادر الى مدينة  البندقية.
قال حارسه الخاص : حاضر سيدي.
*********
يالها من مباني عظيمة . انها تسحر اللب وتجعلك تعيش في الزمن القديم !. هكذا عبر سعد على جمال مباني التاريخية لمدينة بندقية . فقد كانت المجموعة تركب  قاربا كبيرا يتسع للجميع وبمحرك سريع .
قال انطونيو وهو يتأمل المباني : انها مباني تاريخية يعود اغلبها الى عصر النهضة .
صاح ماريو بدهشة كبيرة : واو انظروا الى ذلك القصر الرائع ، انه كبير جدا ، ترى لمن يعود !.
فقالت سيلفيا تجيب عن الاستفسار : انه قصر بناه في عصر النهضة حاكم البندقية انريكو واندولو.

فقالت سارة متدخلة  بمعلومة عرفتها من مقررات الدراسة : درسنا في مقررات التاريخ ان الاهالي قاموا بالثورة عليه .
فقالت سيلفيا : اجل . تعرض لثورة بسبب استولائه على بعض المقاطعات ولسوء حكمه ...
قاطع حديثها ماريو قائلا : مهلا انتم تقودون هذا القارب وكأنكم في رحلة سياحية ، هل تدرون الى اين تتجهون ؟!

استيقظ الجميع من تأملاتهم حول المدينة التي ابهرتهم بجمالها الاخاد . فالكل لا يعلم مكان اقامة كابالوا ، ما يعلمونه انه مقيم بهذه المدينة .

فقالت سارة : انها مشكلة .
قال انطونيو وكأنه عثر على حل عملي : الحل بسيط ، نسأل الناس . فمن يسأل لا يضل ابدا .
نظر اليه ماريو وقال بسخرية : ياله من حل صبياني ...وهل تعتقد ان الناس تعرف كابالو هذا!
اجابه انطونيو بغضب : وماآلحل يا مفكر زمانه ..اتعتقد نفسك حكيم زمانك ايها ...
قاطعتهما سارة قائلة : ها قد بدأوا الشجار كعادتهما ..
ابتسم سعد وقال : لا عليكم الحل موجود ، سوف اتصل بان عمي علي فهو خبير في مجال المعلوميات والقرصنة وقد اخبرته بمخططنا ..وسوف يساندنا كثيرا.
اتصل سعد بابن عمه واخبره ان يبحث عن عنوان اقامة المدعو كابالوا .انتظر بضع دقائق فاتصل به علي قائلا : لقد وجدت عنوانه . سوف ارسله لك عبر رسالة قصيرة .
شكره سعد واغلق هاتفه النقال وبعد لحظة تلقى الرسالة .واخبر الجميع عن عنوان كبالو .
فقالت سيلفيا وهي تقود القارب : الى تلك الوجهة اذا .

**************


حطت طائرة مورينو الخاصة في مطار ماركو بولو الدولي . وبعد خروجهما من المطار قال مورينو لحارسه الخاص : سوف اتصل بالسيد كابالو لاخبره عن قدومي  .
اتصل به وطلب منه كابالو ان ينتظر حتى يرسل له سيارة خاصة .
وصل مورينو الى مسكن كابالو كان قصرا كبيرا وفخما ، يدل على ثراء  الفاحش لصاحبه . دخل مورينو الى القصر مصحوبا بحارسه الشخصي ، وأدخلهم الخادم الى بهو القصر واتجهوا الى غرفة الاستقبال ..كانت غرفة جميلة بها لوحات فنية واثات فاخرة منظمة بطريقة استقراطية ..انبهر مورينو بالمكان . وجلسوا منتظرين حضور كابالو.
بعد برهة ظهر رجل انيق المظهر قوي الجسم ، طويل القامة وسيم الشكل ، ابتسم في وجه ضيفه مورينو وقال : اهلا بالسيد مورينو ، انا سعيد لقدومك لزيارتي . وان كنت اعلم جيدا سبب قدومك.
ابتسم مورينو وقال : اعلم انه لا يخفى عليك شيء السيد كابالو .
جلس كابالو وصفق بيديه ، فحضر رجل يبدوا عليه انه المكلف بخدمة القصر . فقال له كابالو :  احضر للسيد مورينو القهوة .
ونظر الى مورينو قائلا : حسنا اخبرتني عن تلك الفتاة التي خدعتك بجمالها وعن هؤلاء الذين دخلوا الى منزلك واخدوا القرص ...ترى هل لديك مشاكل مع احدهم .ام انك تورطت في امور كتمتها علينا .
بلع مورينو ريقه ونظر اليه يتفحص ملامح وجه كابالو وقال : لا لم اتورط في شيء ، وليست لي علاقة باي احد . وانا ايضا استغرب لما حصل كل هذا رغما سريتنا .لكن شككت ان يكون للمخابرات يد في هذا .
ضحك كابالو بصوت مرتفع وبسخرية واضحة وقال : وهل هذا من عمل المخابرات . ان ماقامو ابه لا يعدوا ان يكون من عمل الصبيان ولا يمكن للمخابرات ان تقوم بهذا العمل بتلك الطريقة السادجة .
احمر وجه مورينو واحس بالاهانة وكأن كابالو يسخر من عدم يقظته وحدره وكيف تلاعب به شبان بخطة سادجة .
فقال وهو يحاول استرجاع هيبته : انت تعلم ان لكل فرس كبوة ..وكيف لي ان اعلم بان هذا سيحدث وانت تعلم مدى سريتنا .
ضحك كابالو مرة ثانية وارتبك مورينو وازداد احمرارا. وسكتوا لحظة بعد قدوم الخادم الذي احضر القهوة وقدمها لضيوف السيد كابالو .وعند مغادرة الخادم المكان قال كابالو ساخرا: يالك من غر سادج ، ان هؤلاء يعرفون من اين تؤكل الكتف ، الم تستعمل ولو قليلا ملكة الفكر لديك ، وترتب الاحداث لتفهم ماحصل ومن يكن هؤلاء الاوغاد وغرضهم من سرقة الفرص.
نظر اليه مورينو باستغراب وبدت عيناه جاحظتان وكأنها تستفسر عن مايقصده بكلامه .
ابتسم كابالو وتابع كلامه : حسنا . اعتقد انك لم تفهم ، ولا ادري كيف توليت تلك المهمة وانت لا تحسن التصرف ، لنعود الى الوراء قليلا وتتدكر اول محاولة تعرضت لها للخداع وان نجحت في افشال خطتهم الاولى.
حملق مورينو مندهشا في وجه كابالو وكأنه صدم لمعرفة  كابالو للحادث الاول .رغما انه لم يخبر احدا بالامر .
تابع كابالو كلامه قائلا وباتسامة ماكرة تصاحب وجهه : اعتقد انك مصدوم لما كشفته لك ، ياصديقي لقد استغلوا نقط ضعفك وهي النساء والخمر . وكيف تلاعبوا بك للمرة الثانية وانت لم تستفد من الحادث الاول .وإن دل هذا على شيء ، فيدل على غبائك . والسؤال هو من بعث تلك الفتاتين ومن هؤلاء الشبان ..اخبرني ماذا تعرف عن الفتاة الاؤلى؟

افاق مورينو من صدمته فهو يبدوا الان كمغفل لا يفقه شيأ ونظر الى حارسه الشخصي الذي كان يحاول اخفاء ابتسامته ، واحس بالغيض واحمر وجهه وقال انها فتاة قدمت الي واخبرتني انها تملك شركات خاصة وتعلم عن امر منظمتنا وتريد الانضمام الينا ، وكنت اعتقد انها متعلقة بي لهذا اردت ان استغلها لمعرفة من اين لها بامر منظمتنا لكنها خدعتني .
هنا ضحك كابالو مرة اخرى وقال : يالك من مغفل كبير . انت تعرف قوانين منظمتنا ، ليس لك سوى ايجاد هؤلاء الشباب والقضاء عليهم لكن بعد ان تعرف عنهم كل شيء ..وإلا فنهايتك وشيكة وستندم على اليوم الذي انضممت فيه الينا .
بمجرد سماعه للجملة الاخيرة ، تحسس مورينو عنقه وبلغ ريقه وقال محاولا التظاهر بالهدوء والثقة: لهذا  قدمت الى هنا ، وانا اعلم جيدا انهم سيبحثون عنك ، لان القرص الذي اخدوه يحتوي معلومات عنك .
ابتسم كابالو بخبث وقال : حسنا فعلوا ..انهم يلعبون معنا اللعب الممنوع . ليئتوا الى حتفهم اذا .
إرسال تعليق